يعتبر الاستثمار في تركيا من أكثر الوجهات التي يسعى اليها الأجانب والأتراك عموما، وتعدد الخيارات الاستثمارية، والتقديمات المتاحة من الدولة التركية للمستثمرين فتح باب أمام جميع المستثمرين من أجانب وأتراك. هذه الخيارات تمثلت بعدة قطاعات نسردها مع أبرز مميزاتها.


الاستثمار العقاري

يعتبر الاستثمار العقاري في تركيا مجالا ً رياديا ً في مختلف المدن التركية بالرغم من أنه استثمار طويل الأجل الا أنه من أكثر استثمارات العالم أماناً كون أرباحه مضمونة، سواء كان قيد الانشاء أو العقار الجاهز. كما تختلف نسبة الأرباح متأثرة بعدة عوامل كالمنطقة، الموقع، الاطلالة، وأهمها قربه من الخدمات الرئيسية والمشاريع الحيوية.


الاستثمار الصناعي

تعتبر تركيا وجهة للتجار والمستثمرين الصناعيين كونها تمتلك خزانة انتاج صناعية مهولة، فأمسى هذا الاستثمار ناجحا وتلى الاستثمار العقاري من حيث الترتيب على الصعيد التركي. وفتح الاستثمار الصناعي أبواب عدة من مطلبات العمل كالآلات الصناعية، اليد العاملة، السويق والادارة، مما دفع الدولة التركية لدعم هذا القطاع بعدة طرق.


الاستثمار الصحي

اقبل العديد من المستثمرين للخوض في القطاع الصحي، مما دفعهم لفتح مشافي خاصة وتعيين أطباء أتراك وأجانب ذوي خبرات علمية واسعة. كما نشط الاستثمار في مجال المختبرات الطبية، على سبيل المثال لا الحصر الصوير الطبقي المحوري، وطب الأسنان التجميلي. كما تعددت القطاعات فمنها مصانع الأدوية ومصانع المعدات الطبية وأهمها شركات التأمين الصحي، وتعتبر تركيا من أكثر دول العالم انتاجا لأسرة العناية المركزة وتميزت في فترة جائحة كورونا التي أصابة العالم بصناعة أجهزة التنفس الصناعي التي لقيت ترحيبا واسعا عالميا. و بهذا الصدد قامت منظمة الصحة العالمية بفتح مكتب تمثيلي لها في تركيا، وأشادة بالدور التركي الايجابي على مستوى الدولة والعالم في استيعاب جائحة كورونا وكل مترتباتها.


الاستثمار السياحي

انجذب السياح في العقدين الأخيرين الى تركيا بشكل كبير، لاسيما أن عام 2020 شهد وصول ما يعادل 40 مليون سائح الى تركيا، لزيارة المعالم السياحية من مساجد، متاحف، وغيرها من الأماكن الأثرية. كما أقبل عدد من السياح للسياحة العلاجية، مما أثر ايجابيا على القطاع السياحي وشجع العديد من المستثمرين لافتتاح وكالات السياحة والاستثمار في الفنادق.


الاستثمار التجاري

تتنوع مجالات التجارة في تركيا من استيراد وتصدير عدا عن التجارة في المواد الغذائية والمنظفات والملابس والاكسسوار والأقمشة وغيرها مما يلفت انتباه المستثمرين إلى التوجه للاستثمار فيها كونها تحقق أرباحاً جيدة.

كما أن موقع تركيا الذي يعتبر صلة الوصل بين القارتين الأوروبية والآسيوية شجع الاستثمار فيها، وجعلها وجهة للمستثمرين المهتمين بالتجارة العالمية. كما أضاف مطار اسطنبول الجديد لمسة لوجيستية ايجابية، شجعت الاقبال للشركات الكبرى التي اعتمدت على اللوجيستيات كخدمة تقدمها لعملائها.


الاستثمار الحيواني

تحظى تركيا بعدد كبير من مزارع الانتاج الحيواني مما يجعل الاستثمار فيها قابلاً للنجاح وبشكل كبير كونها تنتج البيض والحليب واللحوم على اختلافها بكميات ضخمة مع إمكانية تسويق سهلة نسبياً عند التعامل مع تجارة الجملة والمفرق بسبب الاستهلاك الكبير لها بسبب عدد السكان الذين يزيد عن 80 مليون نسمة ليحقق هذا القطاع أرباحاً جيدة.


الاستثمار الزراعي

تمتلك تركيا أرضاً زراعية خصبة لما تحتويه من مزارع وحقول بفضل مناخها وتنوع فصولها وكثرة أمطارها لتأخذ صفة الدولة الزراعية التي تنتج آلاف الأنواع من الحمضيات والخضار والفواكه، ليكون هذا القطاع قطاعاً حيوياً مميز والاستثمار فيه يعتبر من الأنجح على مستوى الدولة..


الاستثمار التعليمي

تعتبر تركيا وجهة للطلاب للدراسة فيه من مختلف البلاد مما جعلها من الدول المتقدمة في مجال التعليم، كونها امتلكت جامعات حكومية وخاصة بمستويات عالمية تقدم مختلف أنواع العلوم والآداب والدراسات العليا لتجعل من قطاع التعليم واحداً من القطاعات التي يلجأ إليها المستثمرون من افتتاح روضات أطفال ومدارس بمختلف المراحل عدا عن الجامعات وتوظيف أكثر الأساتذة والمدرسين كفاءةً في هذا المجال ومنافسة المدارس والجامعات الأخرى..

شارك هذه الصفحة

لما عليك اختيارنا؟

نحن متخصصون في القانون التجاري التركي والاستثمار التجاري ، ونقدم الاستشارات المهنية ، ونتحدث اللغة العربية أيضًا.