جميع ما تريد معرفته حول الاستثمار في تركيا

جميع ما تريد معرفته حول الاستثمار في تركيا

تركيا باختصار:

المكانة السياسية والموقع الجغرافي والتاريخ المشترك مع دول المنطقة لتركيا جعلها وجهة الكثير من المستثمرين والطامحين لإنشاء استثمارات سليمة ومربحة فيها، كما أن الموقع الجغرافي لتركيا وتوسطها لقارات العالم القديم جعل منها حلقة وصل بين الشرق والغرب. كما أن صداقات تركيا السياسية ووجودها كشريك أساسي في حلف الناتو جعلها على علاقات متساوية مع جميع دول العالم. والسياسة التي انتهجتها تركيا خلال السنوات القليلة الماضية جعلت منها مكان آمناً لاستثمارات الراغبين في بلد مستقر.

بخصوص الاستثمار في تركيا :

تبلغ مساحة تركيا 783 ألف كيلومتر مربع وهذا الامتداد الواسع جعلها على اتصال بري مع العديد من البلدان وهي العراق، سوريا، إيران، اليونان، بلغاريا، أذربيجان وجورجيا ويبلغ عدد سكانها 82 مليون نسمة، وإجمالي ناتجها المحلي يقارب 784 مليار دولار ومعدل التضخم فيها 20%، أما بالنسبة لقيمة صادراتها فتبلغ 168 مليار دولار ويصدّر أغلبها للقارة الاوروبية وأما وارداتها فتبلغ 223 مليون دولار. وقد بلغت عوائد حركات السياحة والسفر إلى 25 مليار دولار بعدد 39 مليون سائحاً سنوياً، أما قيمة الاستثمار في تركيا من قبل الأجانب فقد بلغت 13 مليار دولار.

كما أن تركيا عضو مهم باتفاقيات تجارية عالمية مهمة ومنها:

1.اتفاقيات التجارات الحرة مع الكثير من البلدان.

2.اتحاد الجمارك في الاتحاد الأوروبي

أهم مميزات الاستثمار في تركيا :

1.الأعداد السكانية المرتفعة:

حيث أن نصف عدد سكانها أصغر من 32 عاماً وتمتلك تركيا أكبر عدد من الشباب بالمقارنة مع الاتحاد الأوروبي.

2.اقتصادها الناجح :

في السنوات الأخيرة نما الاقتصاد التركي حوالي ثلاث أضعاف حيث كان في عام 2002 حوالي 231 مليار دولار إلى أن وصل إلى 784 مليار دولار في عام 2018 بمعدل نمو 5.5% للناتج المحلي الاجمالي، كما أن الاقتصاد التركي يحتل المرتبة 13 عالميا و5 أوروبياً، ونظراً لسرعة النمو الاقتصادي الهائلة يتوقع أن تكون تركيا من أسرع الاقتصاديات نموا بين دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وذلك م أثر إيجابياً على تفاقم طلب الاستثمار في تركيا للأجانب بشكل عام.

3.حرية الاستثمار في تركيا:

حيث هناك الكثير من التساهلات بخصوص إجراءات العمل، في متوسط مدة تأسيس شركة يتطلب تقريبا 6 إلى 7 أيام، خاضعة للتحكيم الدولي وضامنه للتحويل النقدي .

4.مناخ عمل تنافسي ومؤهل:

تخرج تركيا من جامعاتها أكثر من 800 ألف طالب سنوياً وحوالي مليون شاب من الثانويات وكلما زاد الشباب زادت الإنتاجية.

5.كثرة الحوافز وقلة الضرائب:

قلت الضرائب بشكل كبير في الآونة الأخيرة حيث كانت بنسبة 33% أما الآن بنسبة 20%، وهناك إعفاء كلي أو جزئي من ضريبة دخول الشركات، بالإضافة إلى العديد من التسهيلات الضريبية للمناطق التقنية والصناعية والمناطق الحرة، وقد قدمت مخصصات أراض للمستثمرين الراغبين بعمل الاستثمار في تركيا .

6.البنية التحتية:

تُربط تركيا شرق ووسط أوروبا بشبكة طرق وخطوط سكك حديدة، وتتميز بقلة تكلفة النقل البحري فيها وأيضا بالتطور التقني لوسائل النقل والطاقة والاتصالات.

7.ضخامة السوق الداخلية:

فرص الاستثمار في تركيا مربحة بفضل وجود أعداد هائلة من المشتركين في شرائح الهاتف والانترنت والبطاقات الائتمانية.

ما أهم الفرص المتاحة للاستثمار في تركيا:

1.العقارات :

يعتبر العقار من اهم الاستثمارات بسبب نجاحه في العديد من البلدان بحيث يمكنك شراء اراضي والبناء عليها أو تطوير مجمعات عمرانية وهو من اكثر الفرص الداعمة لعملية الاستثمار في تركيا .

2.السياحة وتأثيراتها على الاستثمار في تركيا :

قد أعطي القطاع السياحي أهمية كبيرة من الحكومة التركية من تسعينات القرن الماضي لاسيما أنها تتميز بالعراقة التاريخية، كما تنشط فيها السياحة الشاطئية.

3.السيارات وتأثيراتها على الاستثمار في تركيا :

اتخذت العديد من شركات السيارات العالمية تركيا مقر لإنتاج سيارتها، كما أنه يوجد شركات تركية محلية لتصنيع السيارات. فيمكنك الاستيراد والتصدير والاستثمار في قطع السيارات أو مراكز صيانة،

4.الخدمات وتأثيراتها على الاستثمار في تركيا :

يمكن أن تؤسس شركة متعلقة بالخدمات مثل شركات خدمات لغوية أو تخليص لأوراق جمركية أو شركات تسويقية أو للتوظيف أو للترجمة

قيود الاستثمار في تركيا :

قسم القانون التركي حول الاستثمار الأجنبي المباشر في تركيا إلى قسمين الاستثمارات المنقولة من الخارج مثل الأجهزة ورأس المال والحقوق الملكية الصناعية وإلى الاستثمارات التي يوفرها السوق المحلي مثل تأسيس الشركات أو فروع لها أو استثمار العوائد كما قسم القانون التركي المستثمرين إلى أفراد وهيئات.

كما سهلت التجنيس على المستثمرين الأجانب فتم تخفيض قيمة أصول الاستثمار في تركيا إلى 250 ألف دولار بعد أن كان قيمة مليون دولار كما خفضت شرط الوديعة البنكية من 3 ملايين دولار إلى 500 ألف دولار عام 2018، بالإضافة إلى أن البرلمان التركي سهل شراء العقارات للأجانب، كما يستطيع المستثمر الذي يوفر لأكثر من 50 شخص فرص عمل يستطيع التقدم لأخذ الجنسية وهذا ما يقوم يحفز وينشط عمليات الاستثمار في تركيا .

شارك هذه الصفحة

لما عليك اختيارنا؟

نحن متخصصون في القانون التجاري التركي والاستثمار التجاري ، ونقدم الاستشارات المهنية ، ونتحدث اللغة العربية أيضًا.