الجنسية التركية

تعد تركيا من أهم الدول الجاذبة للاستثمار في العالم وذلك لاعتدال مناخها وجمال طبيعتها بالاضافة إلى موقعها الاستراتيجي والنهضة الاقتصادية الكبيرة التي تمر بها وخصوصا في السنوات العشر الأخيرة, حيث لفتت أنظار المستثمرين الأجانب وخصوصةً العرب منهم وذلك بفضل المميزات الاستثمارية التي تقدمها الحكومة التركية و تنوع الفرص الاستثمارية في تركيا وهذا ما جعلهم يُقدمون على اقامة مشاريع عدة فيها.


قوة الجنسية التركية:

تسجل تركيا هذا العام 114 نقطة على مؤشر السفر دون فيزا وهذا ما يجعلها في المرتبة 39 عالمياً في ظل أزمة كورونا, حيث يسمح لحامل الجواز التركي بالدخول إلى أكثر من سبعين دولة دون تأشيرة دخول مسبقة, وأيضاً بالدخول إلى ما يزيد عن أربعين دولة بواسطة تأشيرة تصدر فور وصوله وهناك بعض الدول ما تمنح لحامله تأشيرة الدخول عبر الانترنت ومن المتوقع أن تتحسن هذه المعطيات مع انتهاء أزمة كورونا بعد تخفيف التشديد على حركات السفر العالمية.

ويتوقع حدوث مفاوضات واتفاقيات بين تركيا والاتحاد الأوروبي في حال انضمامها له وهذا ما قد يجعل أمر الحصول على فيزا شنغن أمراً سهلاً وبها يُسمح له بالدخول إلى أي دولة أوروبية, و قد تصل هذه المفاوضات إلى منح الصلاحية لحامل الجواز التركي بدخول دول أوروبا بدون فيزا.


-أهم الدول التي تسمح لحامل الجنسية التركية دخولها دون فيزا.

تونس، العراق، الأردن، المغرب، قطر، اليابان، كوريا الجنوبية، ماليزيا، سنغافورة، إندونيسيا، البرازيل، الأرجنتين، روسيا البيضاء، البوسنة والهرسك، تشيلي، كولومبيا، هونغ كونغ، الإكوادور، جورجيا، جنوب أفريقيا، باراغواي، صربيا، تايلاند، قبرص الشمالية، أوكرانيا.


-أهم الدول التي تمنح التأشيرة عند الوصل إليها:

الكويت، لبنان، البحرين، أرمينيا، أذربيجان، بنغلادش، جزر القمر، جزر المالديف ،ليبيا، الموزمبيق…


-الدول التي تسمح لحامل الجنسية التركية بدخولها بموجب تأشيرة الكترونية:

استراليا، المكسيك، جيبوتي، سيريلانكا، سلطنة عمان، مينمار، كينيا، اثيوبيا، ليسوتو، كوبا، سورينام.


أهمية الجنسية التركية:

تعتبر تركيا بلداً متطوراً وبلداً تنجذب إليه العديد من رؤوس الأموال الأجنبية وخصوصا في القطاع العقاري بالإضافة إلى أن تركيا تشهد قفزة فريدة من نوعها في مشاريع البنى التحتية زيادة على ذلك تنمية القطاعات الزراعية والصناعية وتصدير المنتجات، وهذا غير مكانتها الدولية الهامة.

تقوم الحكومة التركية بإنشاء خطط لتعزيز الاقتصاد وخلق مصادر حديثة للدخل، تؤمن التنمية المستدامة والاستقرار على المدى الطويل.

الاستمرارية في إقامة مشاريع ضخمة كمطار إسطنبول الثالث، شبكات المترو الجديدة، قناة إسطنبول , هذا دليل على التطور والتقدم المستمر للبلاد.

موقع تركيا الجغرافي جعلها معبراً تجارياً مهماً بين أوروبا وآسيا، براً وبحراً.


مميزات الجواز التركي:

  • يحق لك الحفاظ على الجنسيتين (لست مضراً للتخلي عن جنسيتك الأصلية).

  • طويل الأجل يتجدد مرة كل 10 أعوام.

  • سريع الاستلام.

  • يمنح حقوق المواطنة الكاملة من انتخاب وترشيح.

  • يستطيع صاحبه الاستفادة من الخدمات التعليمية والصحية المجانية.

  • من أعلى الجوازات تصنيفا على مستوى العالم.


شارك هذه الصفحة

لما عليك اختيارنا؟

نحن متخصصون في القانون التجاري التركي والاستثمار التجاري ، ونقدم الاستشارات المهنية ، ونتحدث اللغة العربية أيضًا.